مسير الغرباء

 

مسير الغرباء …… بقلم صوت الشهيد
لم نكن نعلم ان تسابق الخطوات التي كنتم بها هي لنيل ذلك الشرف الكبير الذي استبقتم اليه …اردنا اللحاق بكم ولكن هنالك ثقل نحمله مازال يحتاج الى ايصال ..يعتصر القلب لوعة لفراقكم وتهتز الروح هياما لنيل كل الشرف الذي صعدت له روحكم ولكن هي مشيئة كبرى تحملنا مسؤولية مواصلة المسير فمازال الطريق طويلا والايتام في قارعة الطريق ينتظرون منا ان نحمل اليهم الامل المنشود ومازلنا نقف عند باب الحوائج في محطة ٢٥ من رجب لنقول سيدي بحق ظلامتك في سجنك هل من خلاص من سجننا في هذا التكليف الشاق …هل لايتامنا من خلاص ..ارح قلوبا طلما عشقت قربكم فهل من سبيل …..ويستمر المسير حتى يحين الموعد الاتي لامحالة مع السيد الجليل وذو الراية العليا لينادي هل من مجيب …


صوت الشهيد
عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد راهب ال محمد
الصورة مع الشهيد ابو يوسف الغراوي في ذكرى استشهاد موسى بن جعفر سيرا للضريح المقدس في بغداد

Related posts

Leave a Comment