كتائب سيد الشهداء / سنثأر ونثأر لشهداء جمونة

اصدرت الامانة العامة لكتائب سيد الشهداء بيانا تأبينيا  في ذكرى  استشهاد كوكبة من مجاهدي كتائب سيد الشهداء في الحدود الغربية العراقية  بضربات جوية امريكية غادرة  .وتسلم المةقع الرسمي للامين العام لكتاسيد الشهداء الحاج الولائي نسخة  جاء فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم …{وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} .
تمر علينا الذكرى الاليمة التي ضجت لها مضاجع المؤمنين من الاخوان والاحبة في انتهاك العدو الامريكي لحرمة المجاهدين واستباحة دماءهم ،عام مضى و لا زالت الدماء غضة طرية على الحدود العراقية الغربية … عام مضى راح ضحيتها كوكبة من الشهداء وعلى نكبة اجتمع على تنفيذها العدو الامريكي و عصابات داعش كان اذ الدور الامريكي واضحا و جلياً حيث ساهم بشكل شبه مباشر من خلال قطع و تشويش شبكة الاتصالات اللاسلكية لمسافة تزيد على سبعين كيلومترا مربع و لمدة تزيد على الساعتين وهي الفترة الزمنية للهجوم وتلك الامكانات لا تتوفر لدى عصابات داعش ، وكما ساهم المسح الجوي الامريكي قبل يوم من العملية و حتى وقت الهجوم عبر طائرة الأواكس و الطائرات الاخرى التي تقاوم التشويش وتعطي توجيهات ورصد مباشر لمحاور الهجوم عبر الضباط الامريكين الذين كانو يقودون الهجوم ميدانيا مع داعش كما كان لمساندة الدواعش في الهمرات المدرعة التي تقف بعيدا وعلى الاجنحه لتأمين خط الهجوم والانسحاب للدواعش و كذالك كان للمدفعية الذكية الامريكية دور مهم من خلال القصف المهيء للهجوم و لم يخفي الامريكان بالمشاركة بهذه العملية عبر بيانهم الاول الذي تبنى العمليه لكنهم سرعان ما تنصلو عنه لشعورهم بالخطر مما دعاهم لاصدار بيان اخر يحذرون فيه رعاياهم من الحركة في بغداد و غيرها خوفا من ردة الفعل على هذا الهجوم السافر كل هذه الادلة التي تؤكد ان العدو الامريكي مرة يستهدفنا بضربات مباشرة كما حصل في ١٩ /٢٠١٧/٥ في منطقة الشحمه من خلال الضربات الجوية و ضربات اخرى لفصائل الحشد الشعبي و مرة تضربونا بشكل شبه مباشر عبر المشاركة و المساهمة و تقديم التسهيلات العسكرية و المعلوماتية للدواعش و بهذه الذكرى المؤلمة التي ودعت فيها كتائب سيد الشهداء تلك الكواكب المنيرة التي التحقت بركب الشهداء ممن لبوا نداء المرجعية المباركة نجدد العزاء لصاحب العصر و الزمان عجل الله فرجه الشريف و الشعب العراقي و المرجعية الرشيدة و لذوي الشهداء و نعاهدهم بالثأر تلو الثأر حتى اخر قطرة من الدماء ..
الشهداء الى جنان الخلد ….والصبر والسلوان لذويهم
الامانه العامه لكتائب سيد الشهداء

Related posts

Leave a Comment