بيانٌ صادرٌ عَنِ الأمانةِ العَامةِ لكَتائبِ سيّدِ الشّهداءِ حولَ الاِعتداءِ الإِرهابيّ فِيْ مَدينةِ الأهوازِ الإِيرانيّةِ .

 

بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيم

تَتقدمُ كَتائبُ سيّدِ الشّهداءِ بالتعزيةِ و المُواساةِ لكلِّ الشّرفاءِ فِي العَالمِ ولاسيّما إِلى قيادةِ الجمهوريّةِ الإِسلاميّةِ و شَعبِها الكريم إِثرَ سقوطِ كَوكبةٍ مِنَ الشّهداءِ فِيْ حَادثِ الاِعتداءِ الإِرهابيّ الّذي قامَ بهِ مَجموعةٌ مِنَ المُنحرفينَ و الخَارجينَ عَنِ الإِسلامِ .
ونَحنُ إِذْ نُعزِي بهذهِ الكوكبةِ مِنَ الشّهداءِ فإِنَّنَا عَلَى يقينٍ بأَنَّ الجمهوريّةَ الإِسلاميّةَ وعَلَى رأسِها سماحة قائد الثّورةِ الإِسلاميّةِ الإمام الخامنئيّ – دام ظله – سوفَ تَثبتُ أكثر عَلَى مَبادئِها الإسلاميّةِ الأصيلةِ ، كَمَا أنَّنَا عَلَى يقينٍ مِنْ أنَّ الجَماعاتِ الإِرهابيّةَ سَوفَ تَعدُو عَلَى مَنْ دعمِها أولاً وأنفقَ عَليهَا لتنفذَ عَلَى أرضهِ أعمالها الإِجراميّة المنكرة ، ولاسيّما أَنَّهَا لَمْ يعدْ بَيْنَهَا وبَيْنَهُ سوَى مياهِ الخَليجِ لتصلَ إِلى جزيرةِ العربِ .
عاشَ الشّهداءُ فِيْ جناتِ النّعيمِ وليذهبَ الإِرهابيونَ ومَنْ يَدعمَهُمْ إِلى مَزابلِ التأريخِ وكهوفِ التَخلفِ و الاِنحطاطِ .

الأمانةُ العَامةُ لكتائبِ سيّدِ الشّهداءِ
الثاني عشر من محرم الحرام 1440هـ
22/9/2018

Related posts

Leave a Comment