الولائي _ إباء  في رجل …بقلم صوت الشهيد     

الولائي _ إباء  في رجل …بقلم صوت الشهيد

لمن لم يعرف من هو الولائي ومن هم جند الولائي ..
انه الامين العام الذي ماخليت معركة من وجوده ولا تواطاء يوما عن اداء واجبه .. حين دخل فصيله بقيادة القائد فالح الخزعلي لحماية ضريح السيدة زينب ع كانوا اول الواصلين وقبل الفتوى في البو عامر وفي محيط بغداد سبقوا اخوتهم الذين هبوا في فتوى الجهاد الكفائي .باقل مدد وبروح استبسالية كان الولائي مع جنده يتقدمون في المعارك حين يكون التكليف .نعم انه امين عام كتائب سيد الشهداء وجنده الذين لايهابون الموت تسابقوا بين يديه مضحين بارواحهم ..منهم من اعطى ساقا ومنهم من اعطى يدا ومنهم من اعطى عينا ومنهم من اعطى روحه فداءا للوطن ..لم يكن منهم من يتسابق لاجل راتب او منصب .واليوم بعد احراز النصر لابد ان نحافظ على هذا النصر من خلال تصدي كفاءات معروفة لدينا ليس حبا ولا طمعا بالمناصب ولو كان يشوف هدفنا بعض حب الدنيا لكنا طلبناها لانفسنا او اقاربنا ..انما اردنا حفظ التضحيات والدماء ان يتصدى من يقدم خدمة للمستضعفين بدعمنا واشرافنا ..تلك هي الحكاية ومن كان يروج لغير ذلك فهو غير مبريء لذمته وانما اردنا حفظا للدماء والله خير المستعان ..
صوت الشهيد

 

Related posts

Leave a Comment