الامام علی ع اطروحة دولة عدل ودستور عالمي

جدد  الامين العام لكتائب سيد الشهداء الحاج  الولائي العزاء في ذكرى استشهاد امام  المتقين  وقائد الغر المجلين  الامام  علي ابن ابي طالب عليه السلام  حيث قال في كلمة  تعزية  خص  بها  المجاهدين  والمتصدين  لاعداء الامة  في كل مكان

بسم الله الرحمن الرحيم

ألا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۚ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ.

ان  الامام  عليه السلام لم يكن  شخصية تاريخية مرتبطة بعقيدة التشيع والاسلام  وانما هو اطروحة دولة العدل  ودستور عالمي ولم يتوقف تطبيق هذه الاطروحة على زمان او مكان  .وان الخيانة التي تجرأت  على التعدي على قدسية مقامه  بالقتل انما هي بداية التجراء على التشريع الالهي  في احقية الصالحين لتسلم دفة القيادة للامم  .واننا اذ نعزي الامة الاسلامية بهذه الفاجعة الاليمة  انما  نحث المجاهدين في كل بقاع الارض  ان يحتذوا بهذا الرجل المتفرد بكل خصاله القيادية والعبادية والانسانية  .تقبل  الله  اعمالكم  وعظم  الله  اجوركم  في هذه  الليلة التي فتحت بها  ابواب السماء  لتعلن الملائكة  بدىء ليالي القدر المباركة  لتتنزل  بالبركات  وترفع  الاعمال  وتسجل في سجل حجة الله في ارضه  ليكون شاهدا  مشهودا  .عجل  الله  فرجه الشريف  وجعلنا من اعوانه  وانصاره  وفي خدمته  لطلب  ثاره  في اباءه  ..

التاسع عشر من رمضان

٤ حزيران

 

Related posts

Leave a Comment